العرب ٣٠٠٠ عام

لا يكتب التاريخ على عواهنه. إذ تُولي النّخب المهيمنة عبر مؤسساتها الأكاديميّة والتعليميّة والثقافيّة جهداً منسقاً وراء الكواليس لضمان استمراريّة الخط العام لسرديتها، وتقمع بلا هوادة أيّ خروج على النّص منعاً ومصادرة وتحديداً للوصول إلى الوثائق، وربّما تضييقاً على الرّزق بل وحتى بالقتل والاخفاء. 1٬284 كلمة أخرى